نخب ليبية تؤيد الاتفاقية الأمنية والبحرية مع تركيا

صدى ليبيا | طرابلس

أيّد عدد من «السياسيين، والمسؤولين، والأكاديميين، والمثقفين» الليبيين، في بيان لهم يوم أمس الثلاثاء، تحصلت «صدى ليبيا»، على نسخة منه ما انتهى إليه توقيع حكومة الوفاق الوطني، مذكرتي تفاهم بشأن التعاون الأمني والعسكري، وترسيم الحدود البحرية بين الجانب الليبي، برئاسة حكومة الوفاق الوطني، والحكومة التركية، وما ترتب عليها من «استرداد حقوق ليبيا في البحر الأبيض المتوسط».

وأكد البيان الموقع من 180 شخصية وحمل بيان النخب الليبية بشأن الاتفاقية الأمنية والبحرية مع الدولة التركية، تأييد ودعم الاتفاقية مع تركيا، ومساعدة الأخيرة حكومة الوفاق الوطني في «الحفاظ على مكتسبات ثورة فبراير بما في ذلك الحفاظ على الدولة المدنية، والتداول السلمي للسلطة، والاحتكام إلى الدستور والقانون».

وأشاد الموقعون، بـ«أي خطوات تعرضها تركيا بالاتفاق مع حكومة الوفاق الوطني في صد العدوان على مدينة طرابلس، وحماية المدنيين العزل».

وأرسل الموقعون على البيان نسخة إلى عديد الجهات منها الأمين العام للأمم المتحدة ورؤساء بعثات الدول دائمة العضوية بمجلس الامن، وأعضاء الاتحاد الأوروبي ورئيس الاتحاد الإفريقي وأمين عام اتحاد المغرب العربي.