نفوق «بادي».. أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

نفوق الكلب بادي متأثرًا بفيروس كورونا

صدى ليبيا | وكالات

أفادت مجلة «ناشيونال جيوغرافيك» الأمريكية عن نفوق أول كلب أظهرت الفحوص إصابته بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية، موضحة أن الكلب «بادي» عانى قبل نفوقه عوارض قد تكون مألوفة للكثير من البشر الذين أصيبوا بالفيروس.

وأوضحت المجلة، أن «بادي»، وهو كلب في سن السابعة من فصيلة «جيرمان شيبرد»، بدأ يعاني أعراض المرض في أبريل، بالتزامن مع شفاء صاحبه روبرت ماهوني من الفيروس.

وبادر ماهوني وزوجته أليسون اللذان يعيشان في نيويورك إلى اتخاذ قرار «الموت الرحيم» لكلبهما في 11 يوليو الجاري بعدما بدأ يتقيأ دماً متجلطاً ويبوّل دماً وبات عاجزاً عن المشي.

وقال ماهوني لمجلة «ناشيونال جيوغرافيك» إنه كان واثقاً من أن بادي مصاب بالفيروس، لكنه أشار إلى أن الكثير من عيادات الأطباء البيطريين في منطقتهم كانت مقفلة بسبب جائحة كوفيد-19.

وكان بعض الأطباء البيطريين يشككون في إمكان إصابة الحيوانات بالعدوى، فضلاً عن أن معظم التجهيزات الخاصة بالفحوص كانت تترك للاستخدام البشري فقط.