مجلس الدفاع الأعلى اللبناني يعلن بيروت «مدينة منكوبة» وقرارات أخرى

آثار الدمار الذي خلفه الانفجار في بيروت

صدى ليبيا | وكالات

أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، عقب اجتماع مساء أمس الثلاثاء، بيروت «مدينة منكوبة»، بالإضافة إلى إعلان الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام؛ في ضوء تداعيات انفجار مرفأ العاصمة، بحسب وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

كما أعلن مجلس الدفاع، حالة الطوارىء لمدة أسبوعين في بيروت، بينما ستتولى سلطة عسكرية مسؤولية تأمين العاصمة، كما أوصى بتشكيل خلية لإدارة أزمة الانفجار.

وكان الرئيس اللبناني، ميشال عون، قال، في بداية اجتماع مجلس الدفاع، إن الانفجار «كارثة كبرى حلت بلبنان، والهدف من هذا الاجتماع اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية، ومساعدة المواطنين، ومعالجة الجرحى، والمحافظة على الممتلكات».

وشدّد عون، على «ضرورة التحقيق في ما حدث وتحديد المسؤوليات؛ لا سيما أن تقارير أمنية كانت أشارت إلى وجود مواد قابلة للاشتعال، والانفجار في العنبر المذكور»، كما أوردت شبكة «CNN» عربية.

وأوضح مجلس الدفاع الأعلى، أن الحكومة ستعقد اجتماعًا استثنائيًا اليوم الأربعاء في القصر الجمهوري؛ لاتخاد القرارات المناسبة.

وفي وقت سابق من يوم أمس، قالت وكالة الأنباء اللبنانية إن سبب الانفجار «حريق اندلع في مستودع للمفرقعات قرب مرفأ بيروت».

وكان رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، وصف انفجار المرفأ بأنه «كارثة»، ودعا إلى تقديم مساعدة دولية لبلاده.

اقرأ أيضًا: بوتين يعزي نظيره اللبناني في ضحايا تفجير بيروت

اقرأ أيضًا: وزير الاقتصاد اللبناني: لا يمكن استخدام القمح في الصوامع بميناء بيروت

اقرأ أيضًا: إسرائيل تعرض المساعدة بعد انفجار بيروت الضخم

اقرأ أيضًا: الرئيس اللبناني عن انفجار مرفأ بيروت: كارثة كبرى

اقرأ أيضًا: لبنان يعلن اليوم حداد وطني على ضحايا انفجار العاصمة

اقرأ أيضًا: حسان دياب عن انفجار بيروت: سيدفع المسؤولون الثمن

اقرأ أيضًا: «خارجية الوفاق»: متضامنون مع الشعب اللبناني إثر انفجار مرفأ بيروت

اقرأ أيضًا: انفجار بيروت يخلف عشرات القتلى وألاف الجرحى

اقرأ أيضًا: وفاة أمين عام حزب «الكتائب» اللبناني في انفجار بيروت

اقرأ أيضًا: محافظ بيروت باكيا: 10 عناصر من رجال الإطفاء اختفوا عقب الانفجار- فيديو

اقرأ أيضًا: وقوع انفجارين في بيروت سمع دويهما بقبرص- فيديو

اقرأ أيضًا: «العربية»: انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية بيروت.. وأنباء عن وقوع مئات الجرحى