102 عام.. أمريكية تقهر كورونا وسرطانين وإنفلونزا قتلت 25 مليونا- فيديو

جانب من الفيديو

صدى ليبيا | وكالات

استطاعت أمريكية تدعى جيري شابلز من هزيمة فيروس كورونا المستجد عن عمر يناهز 102 عام، بعد أن قهرت سرطانا تبرعم في ثديها في وقت سابق، وآخر ظهر بمصرانها كما نجت من الإنفلونزا الإسبانية التي قتلت 25 مليون إنسان على الأقل.

نفوق «بادي».. أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الولايات المتحدة


وحسب «العربية» الإنفلونزا التي اعتل بها أكثر من 500 مليون في العالم، بدأت حين كان عمر جيري شابلز في فبراير 1918 أقل من شهرين تقريبا، لكن الوباء استمر 4 أعوام، ونال منها ومن والدتها، واحتدم إلى درجة أن طبيبا قال للزوج الأب: «جهزوا أنفسكم، فكلتاهما ستموتان، وهذا رأيي الطبي».

اصطياد سمكة تونة عملاقة قبالة جزر الكوريل الروسية (صور)

وأخطأ الطبيب بما توقع، لأن جيري الصغيرة قهرت الإنفلونزا، وبالكاد كان عمرها 11 شهرا، ثم ترعرعت ونشأت وأصبحت مديرة مدرسة، وبعد تقاعدها في أواخر ثمانينات القرن الماضي، ظهر الأكثر خبثا وخطرا بين الأمراض في ثديها، فاسـتأصلته وقهرته بعملية جراحية، وبعد 8 سنوات تقريبا، ظهر عليها سرطان آخر في المصران الغليظ، خطيرا ومحتدما في الدرجة الثالثة، فاستأصلته بالجراحة وقهرته أيضا، وفي مايو الماضي شعرت بأعراض غريبة، فنقلوها إلى مستشفى أكد إصابتها بالمستجد، فراحوا يعالجون فيها يائسين من شفائها، إلا أنها فاجأتهم بحالها تتحسن يوما بعد يوم، حتى اختفى الفيروس كأنه كان ولم يكن.

أطول زرافة في العالم تدخل موسوعة جينيس- صور


وأمس الاثنين تحدثت إلى صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، في مقابلة نقلتها Stamford Advocate الصادرة بولاية كونيتيكيت،، وفيها أسدت عبر ابنتها المحامية جوليا، نصيحة بأن يواجه الناس الوباء «بشخصيات إيجابية، وأن يكونوا صادقين مع أنفسهم.. معظمهم طيبون ومتعاونون. يريدون القيام بما هو صحيح، لكن الانحراف سهل بالأنانية والانفعال» ثم أنهت جيرّي شابالز بعبارة غريبة: «كلما تغيرت الأشياء، كلما بقيت على حالها».

الفيديو نقلا عن «سي إن إن» العربية.