أنقذت ترامب من كورونا في 6 أيام.. ما هي الأدوية التي يعالج بها الرئيس الأمريكي؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (الإنترنت)

خاص| صدى ليبيا | القاهرة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الفضل في شفائه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يعود لأدوية شركتي وإيلي ليلي وريجينيرون، مشيرا إلى أنه يرغب في جعلها متوفرة على نطاق واسع.

إتاحة العقارين مجانا

وأضاف ترامب، في مقطع مصور، على موقع «تويتر»: «شعرت بتحسن على الفور.. لدينا ريجينيرون ولدينا عقار مشابه كثيرا من إيلي ليلي ويجري طرحهما حاليا، ونحن نحاول توفيرهما بشكل طارئ»، مضيفا أنه سيسعى لإتاحة العقارين مجانا.

العقار الأول «لي كوف 555»

وعن تفاصيل العقار الأول الذي تناوله الرئيس الأمريكي للتعافي من كورونا، فكانت شركة إيلي ليلي الأمريكية، التي ذكرها ترامب، طلبت من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية «إف دي إيه» السماح بإستخدام دوائها «لي كوف 555» الجديد المضاد لفيروس كورونا المستجد.

توفر مليون جرعة من العلاج

وتقول الشركة إنها يمكن أن توفر مليون جرعة من العلاج هذا العام إذا سمح بالاستخدام الطارئ، مضيفة أنها تسعى للحصول على ترخيص العقار للاستخدام الطارئ كعلاج تجريبي يستخدم الأجسام المضادة للأشخاص الذين تم تشخيصهم مؤخرًا، وتكون حالتهم المرضية من معتدلة إلى متوسطة.

أول دواء يعالج الحالات الأقل خطورة من كورونا

وبحسب صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية: «إذا سمح باستخدام هذا الدواء سيكون أول دواء يعالج الحالات الأقل خطورة من فيروس كورونا، مع وجود علاجات أخرى»، لكن الشركة تقول إن علاجها يستهدف المرضى المعرضين لمخاطر عالية لمنع مرضهم الذي تتراوح شدته من الخفيف إلى المتوسط ​​وتم تشخيصه مؤخرًا من التدهور والتحول إلى حالة الشدة، وبحسب مسؤولي الشركة، فإن الفئات المعرضة للخطر تشمل الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر أو مرضى السمنة.

العقار الثاني «ريجن- كوف2»

وفي السياق، قالت شركة «ريجينيرون» إنها طلبت من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، المسؤولة عن تراخيص الأدوية، الإذن باستخدام مجموعة من الأدوية، تحت اسم «ريجن- كوف2»، مؤكدة أن لديها إمدادًا لنحو 50 ألف مريض وسيكون لديها 300 ألف مريض في غضون بضعة أشهر.

وعاد الرئيس الأمريكي إلى مكتبه في البيت الأبيض، بعدما ذكر طبيبه أنه لا يعاني من أي أعراض لفيروس كورونا حيث سيستأنف حملته الإنتخابية في مسعى للفوز بفترة رئاسية ثانية، من جهة أخرى.

عودة ترامب

وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، في مقابلة مع قناة «فوكس نيوز»، إن الرئيس قضى معظم وقته بعد ظهر أمس في المكتب البيضاوي، مشيرا إلى أن المجمع الرئاسي فرض قيودا مشددة للغاية على دخول المكتب.

وأضاف طبيب الرئيس الأمريكي، أمس الأربعاء، أن دونالد ترامب «لا يعاني من أي أعراض منذ 24 ساعة، ولم يصب بالحمى منذ 4 أيام».

لم يصب بالحمى

وقال الطبيب شون كونلي: «الرئيس يقول هذا الصباح: (أشعر بأنني بحالة صحية جيدة)»، وذلك بعد أن ثبتت إصابته بوباء (كوفيد-19) قبل أسبوع، موضحًا أن ترامب «لم يصب بالحمى منذ أكثر من 4 أيام، ولم تظهر عليه أعراض منذ أكثر من 24 ساعة».

وفي السطور التالية، نرصد معلومات مهمة عن العقارين، وجاءت كما يلي:

معلومات عن عقار ريجن كوف 2

1) طورته شركة ريجينيرون، ويحوي عقار “ريجينيرون”، أجسام مضادة تصنعها الشركة، وأخرى جرى فصلها من مرضى متعافين من “كوفيد 19”.

2) العلاج الآن في المرحلة الثالثة من التجربة السريرية بالتعاون مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، لاختبار ما إذا كان قد يمنع العدوى.

3) من المتوقع أن تشمل التجربة السريرية نحو 2000 مريض.

4) يعطى العلاج عن طريق التنقيط الوريدي.

5) تجرى التجارب السريرية لاختبار سلامة الدواء وفعاليته عند مستويات جرعات مختلفة ومقارنته بعلاج وهمي للإجابة على هذا السؤال.

6) أعلنت الشركة المصنعة للدواء بعض النتائج من تجربة سريرية مبكرة، قائلة إنّ علاجها قلل وقت الشفاء لدى مرضى كوفيد – 19 الذين لم يدخلوا المستشفى.

7) طلبته الشركة المصنعة للدواء من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، تحت اسم “ريجن- كوف2″، وقالت الشركة إنّ لديها إمدادًا لنحو 50 ألف مريض وسيكون لديها 300 ألف مريض في غضون بضعة أشهر.

معلومات عن عقار لي كوف 555

1) العقار مطور من قبل شركة الدواء الأمريكية إيلي ليلي. 

2) تعمل الشركة على إنتاجه منذ 7 أشهر.

3) العلاج الآن في المرحل الثالثة من التجارب السريرية، وبدأت المرحلة الأولى له في يونيو 2020. 

4) تشترط التجربة السريرية للعلاج أن يكون المشاركون ثبت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد خلال 3 أيام قبل الحقن بالعقار، وأن يظهر عليهم أعراض سواء خفيفة أو متوسطة من حمى أو سعال أو صداع أو التهاب في الحلق أو غثيان أو إسهال أو ضيق في التنفس. 

5) يتم ملاحظة المتطوع في التجربة لمدة 3 أشهر يوميا لمدة تصل إلى 90 يومًا، يختار خلالها الباحثون 3 جرعات مختلفة لمراقبة أي آثار جانبية.

6) قدمت الشركة المنتجة طلبًا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية يتيح إمكانية الاستخدام الطارئ للعلاج.

7) أظهرت البيانات الجديدة أنّ العلاج المركب يلبي النقاط النهائية الأولية والثانوية، ما يقلل الحمل الفيروسي والأعراض ويساعد في الاستشفاء.

8) ينتمي لي كوف 555 إلى العلاجات أو الأدوية التكنولوجية الحيوية التي تعتمد على الأجسام المضادة أحادية المنشأ.

9) الدواء عبارة عن جسم مضاد أحادي المنشأ، مصنع من جسم مضاد أنتجه مريض تعافى من كورونا.

10)  يعمل الدواء على خفض حجم وكميات الفيروس في الجهاز التنفسي.

وعالميًا، أفادت إحصاءات كورونا تجاوز مصابي الفيروس حول العالم 36 مليونا و401 ألفا، توفي منهم أكثر من مليون و60 ألفا، وتعافى ما يزيد على 27 مليونا و418 ألفا.

طبيب ترامب: الرئيس خال من أعراض كورونا

خروج ترامب من المستشفى بعد تحسن حالته الصحية