السراج يستجيب للدعوات ويتراجع عن الاستقالة من منصبه

صدى ليبيا | طرابلس

عدل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، عن قراره بالاستقالة من رئاسة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وقال المتحدث باسم رئيس المجلس الرئاسي، غالب الزقلعي، إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أعلن عن استجابته لدعوات عدوله عن الاستقالة.

وتابع المتحدث في بيان عبر الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي: «إذ يعلن السيد رئيس المجلس الرئاسي عن استجابته لهذه الدعوات مقدرا بواعثها».

وأضاف الزقلعي، أن السراج يأمل أن تضطلع لجنة الحوار بمسؤوليتها التاريخية بعيدا عن المصالح الشخصية والجهوية والمناطقية، وأن يضع أعضاؤها جميعا مصلحة الوطن فوق كل اعتبار آخر، لتجتاز بلادنا الأزمة الراهنة بسلام وتوافق، وصولًا إلى إقامة الدولة المدنية الحديثة التي تقر التبادل السلمي للسلطة.

وكان السراج رئيس المجلس الرئاسي المعترف به دوليا قد أعلن في لقاء متلفز في سبتمبر الماضي أنه سيقدم استقالته أواخر أكتوبر الجاري ويسلم مهامه لحكومة جديدة تنبثق عن الحوار القائم الآن بين الاطراف الليبية.

وطالب المجلس الأعلى للدولة، برئاسة خالد المشري، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أول أمس الخميس، بالاستمرار في أداء مهامه، حتى اختيار مجلس رئاسي جديد.

«الأعلى للدولة» يطالب السراج بالاستمرار في مهامه حتى اختيار مجلس رئاسي جديد

وأوضح المجلس، في بيان صادر عنه، أن طلبه هذا يأتي حتى يتجنب أي فراغ سياسي في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية.

وفي سياق متصل قال مجلس النواب المنعقد في طرابلس إن دواعي المصلحة العليا تستدعي مطالبة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بتأجيل قرار تسليم السلطة في نهاية شهر أكتوبر.

«النواب المنعقد في طرابلس» يطالب السراج بتأجيل قرار تسليم السلطة

وقال المجلس في خطابه الموجه لـ «السراج»: «في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمات متتالية فضلًا عن أزمة البلاد السياسية وجائحة كورونا مما يستدعي ثبات مؤسسات الدولة في مواجهة هذه الأزمات وضرورة وجود قيادة لها».

كما طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الجمعة، رئيس المجلس الرئاسي، بالبقاء في موقعه وأداء مهامه طوال فترة المحادثات بين الأطراف الليبية، مؤكدًا أن هذا «يعد من وجهة نظر ألمانيا أمرا مهما لضمان الاستمرارية في قيادة الحكومة الليبية خلال هذه الفترة».

ألمانيا تطالب السراج بالاستمرار في منصبه حتى اختيار مجلس رئاسي جديد