خلال زيارته لـ«الجفرة».. «الزيداني»: نعمل على تذليل الصعاب التي تواجه قطاع الزراعة

جانب من الزيارة

خاص | صدى ليبيا | الجفرة – عبدالرزاق المقطوف

قال وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بالحكومة المؤقتة، حسن الزيداني، إن وزارته ستعمل على تذليل كافة الصعاب التي تواجه قطاع الزراعة، من خلال تقديم مذكرات شارحة مستوفاة البيانات لرئاسة الوزراء للعمل على تذليلها، وإعطائها الأولوية ووضع خطة مدروسة لحل الاشكاليات التي تواجه قطاع الزراعة .

جاء ذلك لخلال جولة تفقدية للوزير، إلى بلدية الجفرة استمرت ليومين للوقوف على الاشكاليات والمعوقات التي تواجه المزارعين ومنتجي التمور ومربي المواشي ونقص مياه الري بمناطق «هون وودان وسوكنة» .

وعن أهداف هذه الزيارة، والتي تعتبر الأولى لوفد وزاري من الحكومة، لمنطقة الجفرة قال «الزيداني» لـ «صدى ليبيا»، أنها تأتي بناءً على توجيهات من رئاسة وزراء الحكومة، للوقوف على معاناة الفلاحين في ليبيا بشكل عام، لافتًا إلى أنها تتزامن مع انطلاق موسم الحرث للعام 2020 – 2021.

وأوضح الوزير أنه استهل زياراته بمنطقة الجفرة لأهمية ثروة التمور، التي تعد أحد روافد الاقتصاد الوطني في الأمن الغذائي .

 وأشار «الزيداني» على أن زيارته ستشمل مناطق الجنوب، بداية من «البوانيس»، التي سيعقد فيها اجتماع عام بمنسقي قطاع الزراعة بالمنطقة الجنوبية، ومن ثم الانطلاق للمشاريع الزراعية مثل مشروعي «مكنوسة وتساوة»، ومن ثم زيارة «أوباري وتراغب» والعودة باتجاه الشرق لمنطقة «الواحات وطبرق» خلال الأيام القادمة .          

 ورافق الوزير في الجولة رئيس وأعضاء المجلس التسييري الجفرة، وعددًا من مدراء الإدارات والمراكز البحثية، من بينها الشرطة الزراعية ومكافحة الآفات الزراعية والحيوانية، في كلا من أجدابيا والقبة وطبرق والجفرة ، ومسؤول قطاع الزراعة بالجفرة.

وخلال الزيارة، اطلع الوزير والوفد المرافق له، على مسارات ري مزارع النخيل بمشروع الحمام الزراعي، وآبار المياه المتوقفة عن العمل بسبب نقص قطع الغيار في المعدات، كذلك أحواض تجميع المياه بسوكنة، والأضرار التي تعرضت لها نتيجة الإهمال وعدم توفر الإمكانيات اللازمة لإعادة تأهيلها.

وشملت الجولة أيضًا، اطلاع  على عدد من مزارع النخيل بمدينة هون، والتي تعرضت مؤخرًا لأضرار فادحة، بسبب تفشي السوسة الحمراء والحشرة القشرية الخضراء، وما نتج عنها من إتلاف للمئات من فسائل النخيل والأمهات بسبب انعدام المبيدات الحشرية المطابقة للمواصفات العالمية، وعدم فاعلية الموجود منها في السوق المحلية .

 وتفقد الوزير، خلال جولته، مصانع التمور بمدينة ودان، وما تعانيه من صعوبات في التخزين والتسويق على مدى الفترة الماضية، بسبب الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي، والأضرار التي لحقت بها مما تسبب في تدني أسعار التمور، وإتلاف كميات كبيرة منها خلال هذا الموسم .